عندما هوجم دولة الرئيس الأخ نبيه برّي ولم يكترث للعنعنات الفارغة.

Hits: 10

بقلم رئيس التحرير محمّد أحمد الزّين .

لم يبق أحداً في لبنان وخارجه، مسخّرين قنوات فضائية وأصحاب أقلام كتبة ومُحللين ومدراء ورؤساء تحرير وأحزاب وتيارات حليفة وغيرها وبقي هواء الفضائيات مفتوحاً 24/24 يتهمون الأخ الرئيس نبيه برّي وكتلته النيابية والوزارية بأنّهم يريدون محاصرة الحكومة ولا يريدون فتح إعتماد مليار ومئتي مليون ل لصالح خطّة الأمان والتحفيز لمدة سنة لمواجهة نتائج فيروس كورونا، وبالعودة إلى الجلسة التشريعية.

تقدم رئيس الحكومة بورقة مكتوبة بسطر ونصف يطلب فيها فتح إعتماد إضافي للـ 1200 مليار ومئتي مليون ليرة تغطية لمدة سنة لخطة الأمان الحكومية، في الوقت الذي تمّ فيه رفع الجلسة قبلها بلحظات وخرج نواب المستقبل والإشتراكي والتيار الوطني وغيرهم وفقد النصاب.

عندها طلب رئيس المجلس من رئيس الحكومة أن يتقدم بمشروع إقتراح قانون وفقاً للأصول الدستورية، ليصار الإجابة عليه بمهلة خمسة عشر يوماً في لجنة المال والموازنة، عندها قام رئيس الحكومة ووزيرة الدفاع بتغريدة عبر التويتر مهاجمين رئيس المجلس والنواب، ردّ المكتب الإعلامي للرئيس برّي على رئيس الحكومة قائلاً له ” أن يتعلّم أصول العمل الدستوري في تقديم مشاريع القوانين”.

ومنذ لحظات غرّدت متراجعة نائب رئيس الحكومة ووزيرة الدفاع الوطني زينة عكر بتصريحها تشكر فيها رئيس المجلس وأعضاءه في لجنة المال الموازنة على إقرار خطّة الأمان بكاملها.