توقيع إتفاق 17 أيار عام 1983 بين لبنان والعدو الصهيوني.

Hits: 45

لبنان يوقّع بتاريخ 17 أيار  1983 إتفاق الذلّ والعار مع العدو الصهيوني .

وقّع في عهد الرئيس أمين الجميّل مع حكومة العدو، وصادق عليه مجلس النواب بتاريخ 1983/6/13 وعارضه النائبين زاهر الخطيب ونجاح واكيم .

 ظروف وتطورات عدّة مهدت للإتفاق منها :

الإجتياح الإسرائيلي ، وانتخابات الرئاسة في ظلّ الإحتلال الإسرائيلي .

 إغتيال بشير الجميّل وإنتخاب شقيقه أمين الجميّل رئيساً للجمهورية وبدء المفاوضات مع  حكومة العدو.

تنسيق النظام اللبناني مع العدو الصهيوني في إعتقال قيادات وعناصر من القوى الوطنية، وإتباع سياسة الترهيب والترغيب إتجاه النواب لدفعهم إلى الموافقة على الإتفاق أو الإمتناع عن معارضته.

 هدف الإتفاق هو :

فرض واقع سياسي جديد منسجم مع المشروع الإسرائيلي في المنطقة ، ولكن الشعب اللبناني كان له رأي آخر.

بدأت التحرّكات الشعبية بقيادة حركة أمل والقوى الوطنية، إنطلقت الشرارة الأولى من بئر العبد حيث سقط الشهيد الأول محمّد نجدي في المواجهة ، وكانت إنتفاضة 6 شباط عام 1984 ذروة هذه الإحتجاجات التي أجبرت السلطات اللبنانية على الإنسحاب من الإتفاق.

ساهم في إسقاط 17 أيّار وفي الحفاظ على هوية لبنان الوطنية العربية المقاومة والرافضة للرضوخ لمشروع العدو الصهيوني.

الأخ الرئيس نبيه برّي قال : ونحن نقاوم في الضاحية والجبل، وقّع إتفاق 17 أيّار، وفي الحقيقة إتفاق 17 أيار لم يكن إتفاق بين لبنان وإسرائيل، كان إتفاقاً بين العرب ولبنان، كان إتفاقاً بين القرار العربي ولبنان، كان إتفاقاً بين القرار العربي بعدم القتال ولبنان المنهزم ، فانتصرنا وأسقطنا إتفاق 17 أيّار.