يوم حلف اليمين الإلهي إمام لبنان والمقاومة أمام مئة ألف من المحرومين

Hits: 22

المكان مدينة صور تاريخ 5 أيار عام 1974 ذكرى إستشهاد السيّدة الزهارء عليها السلام.

كان للإمام موسى الصدر خطاب كبير تخلله قسم اليمين في وسط الحشود لو تعلمون إنّه لقسم عظيم ، من إمام وحفيد إمام مبين .

نحلف بالله العظيم، أن نتابع مطالبتنا بحقوقنا المواطنية، وبحقوق جميع المحرومين، دون تردّد، أو ضعف، أو مساومة، ولن نهدأ حتى لا يبقى محروم في لبنان، أو منطقة محرومة، إنّنا اليوم نلتزم بهذا الميثاق الديني، المرتبط بشرفنا الإنساني، وبكرامتنا الوطنية، وسنحتفظ به أوفياء، حتى تتحقق الأهداف .

نقسمُ، بجمال لبنان وجباله، بجنوبهِ وشرقهِ وشمالهِ، نقسمُ بدماءِ الشُّهداء، بدموع الأيتام، بأنين الأُمهات، بآلام الجرحى، بضياع المكتومين، بقلقِ الطلاب والمثقفين، بذعرالأطفال في الحدود، وبعزمِ المرابطين والمجاهدين بتضحياتهم، بليالي الخائفين، وبأيام البائسين، بالأفكارالمهملة، وبالكرامات المهدورة، ومحاربة الطغيان، والنّضال مع أعداء الوطن والمواطن. والله على ما نقول شهيد.