من أهالي بلدة قبريخا

Hits: 35

يا أهلنا الأوفياء.
ها هم يتنكرون من جديد عندما كانت عين لنا على التحرير وعين على الانماء.
وتمادى السفهاء في تطاولهم على الصروح الشامخة حتى وصلوا الى من كان ولا يزال ملاذا للمقهورين الذين عانوا الويلات في الجنوب.عندما كان العدو الصهيوني يمارس الاعتداء اليومي كما يفعل هؤلاء الصغار.وبفضل دماء الشهداء وعرق المجاهدين تحررت الارض من رجس الاحتلال.فاضحى مجلس الجنوب واحة للشرف فكانت مئات المدارس والمستوصفات والطرقات وآبار المياه ومحطات الكهرباء والملاعب والمراكز الثقافية والاجتماعية والمباني الحكومية.وعونا للجرحى والاسرى المحررين.ولم يبق بقعة ولا دسكرة في قرى الجنوب والبقاع الغربي إلا وطبع عليها مجلس الجنوب بصماته الناصعة.وكل هذا من باب الواجب وليس منة من احد.
تبا لهم من رعاع لايقدرون ولا يفقهون. فكل ما فعله مجلس الجنوب وكل اموال الدنيا لا تعادل نقطة دم واحدة من جريح او شهيد سقط فوق ربى هذا التراب الطاهر.لكي نعيش ما نراه اليوم من عزة وكرامة ومقاومة واباء.
فليصمتوا….. كنا نقاوم الاحتلال بأجسادنا عندما كانوا في احضان امهاتهم يبحثون عن الترف واللهو والعيش الرغيد.
عاش الجنوب واهله.عاشت المقاومة الأبية.وسقطت الأقنعة عن وجوههم .
( أهالي قبريخا )