بيان الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى

Hits: 84

أمام هول المؤامرة على ثروات لبنان وعلى مدخرات أبنائه وتهريب احتياطه من العملات الصعبة إلى الخارج. وأمام تغاضي السلطة عن عمليات المضاربة بسعر الدولار لخفض سعر العملة الوطنية وتدني القيمة الشرائية لرواتب المواطنين كوسيلة لخفض الإنفاق وعجز الخزينة على حساب قوت الفقراء وذوي الدخل المحدود. ازاء كل ذلك وازاء التصرف بودائع الناس واموال الجهات الداخلية الضامنة. لا يسعنا ان نقف مكتوفي الأيدي لتمرير هذه التدابير المدمرة من أجل حصولهم على أموال سيدر وزيادة الدين العام. أن بياناتهم عن حماية سعر صرف الدولار لم تعد مقنعة لانهم هم من عاثوا في البلاد فسادا وأوصلوا الحالة الاقتصادية والمالية إلى أسوأ درك. لقد فقدوا مصداقيتهم بالاستيلاء على أموال باريس ١ و٢ و٣ والان يفعلون المستحيل لكي يستولوا على الباقي.


لبنان بلدنا وهو ليس بلدا فقيراً ولديه طبيعة خلابة نُحسد عليها وثروات كبيرة في البحر والبر. وعندنا رجال مثفقون وناجحون وأصحاب ادمغة لاقوا اكبر نجاح أينما ذهبوا. وعمر لبنان آلاف السنين كان دائما محل اطماع للغزاة. والله يجربنا في هذه المرحلة من عمر لبنان. وعمر الأوطان لا يقاس بالسنين بل بارادة شعوبها ونحن لن نترك بلدنا في ازمته. كنا ونبقى ان دق النفير نبذل دونه الافئدة والمهج. ولن يقف في طريقنا حفنة من السارقين الفاسدين.


سوف ننظم صفوفنا وننزل بقوة وحزم والويل ثم الويل اذا لم يرتدع أصحاب النوايا الشيطانية ويعودون عن ضلالهم ويعيدون الحال إلى ما كانت عليه بالتدخل بقوة لإعادة الاستقرار إلى سعر الصرف ورفع الحظر عن حرية سحب الأموال الذي أضر بمصالح المواطنين والشركات المتوسطة والصغيرة ودفعهم إلى الإفلاس والاقفال. لقد عاد أصحاب محطات الوقود عن اضرابهم رحمة بالمواطنين ولكن لا تظنوا انكم تستطيعون أخذنا بالمفرق.


لذلك ندعو المتقاعدين العسكريين والمدنيين وكل الروابط والاتحادات المهنية والفلاحين والتجار وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة وربات البيوت وكل الشعب اللبناني إلى تشكيل جبهة عريضة واحدة والتخطيط المحكم والبقاء على استعداد للنزول إلى الشارع تعبيراً عن رفضهم لسياسة التجار الفاسدين الموجودين في الحكم لمطالبتهم باعتماد الحلول الناجعة المطروحة اكثر من مرة من قبل خبراء المال والاقتصاد.
ثقوا بأننا لا نهاب الموت وسوف يكون مصرف لبنان والمصارف الاخرى وكل متلاعب بالاستقرار النقدي لنا هدفاً وقد اعذر من أنذر.

بيروت في ٢٨ أيلول ٢٠١٩
العميد مارون خريش
رئيس الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى

محمّد أحمد الزّين
About محمّد أحمد الزّين 177 Articles
محمّد أحمد الزّين لبناني الجذور الهوية والإنتماء، ناشط إجتماعي وسياسي، كاتب ومحلل سياسي، يؤمن بعروبة لبنان وبأنّه وطن نهائي لجميع أبنائه، الطوائف فيه نعمة والطائفية خطر عليه، وبثلاثية الجيش والشعب والمقاومة لحماية لبنان، يؤمن بعدالة الإنسان التي من أجله كانت الأديان.

2 Comments

  1. نبارك لكم بناء هذا الصرح الإعلامي الإلكتروني ونسأل الله لكم التوفيق والنجاح في مسيرة الحق والعدل على نهج أمام المقاومة وأبناءه الذين صنعوا الانتصارات والعزة والكرامة للامة .

    تحية من القلب إلى الصديق العزيز مؤسس هذا الموقع ابو قاسم محمد الزين

اترك تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في العلن.


*